عين اليمن على جنوب اليمن

تصاعد حدة التوتر في مديريات وادي حضرموت والإصلاح يتوعد الإنتقالي

المشهد الجنوبي الأول _ خاص

تتصاعد حدة التوتر بين الإصلاح والإنتقالي الجنوبي في مديريات وادي حضرموت الخاضعة لسيطرة قوات المنطقة العسكرية الأولى وسط تهديدات من الطرفين باستهداف الاخر والانتقام منه.

واتهم حزب الإصلاح اليوم الثلاثاء الإنتقالي الجنوبي باستهداف أحد الأطقم العسكرية التابعة له والذي انفجرت فيه عبوة ناسفة  أثناء مرافقته قاطرات محملة بالنفط الخام كانت متجهة من حقل الخشعة في حضرموت إلى حقل العقلة في محافظة شبوة، عبر طريق “العبر – شبوة”والذي أسفر عن مقتل جنديين وإصابة 5 آخرين واحتراق الطقم.

وهددت قوات الإصلاح بالإنتقام من الإنتقالي الجنوبي الذي يتهمه الحزب باستهداف قواته.

وتشهد مديريات وادي حضرموت توترات بين الإصلاح والإنتقالي الذي يحاول انتزاع هذه المديريات من قوات المنطقة العسكرية الأولى التابعة لحزب الإصلاح.

You might also like