عين اليمن على جنوب اليمن

الإنتقالي يحضر لفعالية كبرى من شأنها السيطرة على محافظة حضرموت

المشهد الجنوبي الأول _ حضرموت

كشفت مصادر مطلعة أن الإنتقالي الجنوبي يحضر لفعالية جماهيرية كبرى في محافظة حضرموت بمناسبة الذكرى 59 لثورة ال14 من أكتوبر يتخللها اعمال عسكرية من شأنها السيطرة على كافة محافظة حضرموت.

وقالت المصادر ان الانتقالي يرتب لإدخال قوات عسكرية الى المحافظة ضمن الجماهير المدنية الذين سيحشدهم في فعالية 14 أكتوبر التي اعتبرها مركزية ورفض اقامتها في عدن.

من جانبه ناقش لقاء موسع لهيئات المجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، الاستعدادات والتحضيرات للفعالية الاحتفالية الكبرى، بالذكرى ال ٥٩ لثورة ١٤ أكتوبر المجيدة، والمقرر إقامتها في حاضرة وادي حضرموت، سيئون.

وأكد اللقاء، الذي عقد بقاعة شهداء الجنوب، صباح اليوم الأحد، وحضره أعضاء هيئة رئاسة المجلس، الأخوة: علي عبدالله الكثيري وأحمد محمد بامعلم، وعقيل العطاس، على أهمية هذه الفعالية في توصيل رسالة معبرة وواضحة للإقليم والمجتمع الدولي، عن موقف أبناء حضرموت الرافض لقوات الاحتلال اليمني، وتطلعاتهم لإقامة دولة جنوبية فيدرالية حديثة.

ودعا العميد الركن سعيد أحمد المحمدي، رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس بمحافظة حضرموت، في كلمته الافتتاحية للقاء، الذي شارك فيه عدد من أعضاء الجمعية الوطنية والهيئة التنفيذية، أبناء حضرموت قاطبة إلى الاستعداد للزحف نحو سيئون يوم الجمعة القادم .

وأكد أن هذه الفعالية المليونية ستساهم في نقل حضرموت إلى منعطف جديد، يتسم بتمكين أبنائها من السيطرة على كامل التراب الحضرمي والتحكم في خيراتها وثرواتها.

You might also like