عين اليمن على جنوب اليمن

تفترسه الخلافات…غموض يلف”مجلس القيادة الرئاسي”

المشهد الجنوبي الأول _ متابعات

الغموض الذي يلف الوضع الحالي في الجنوب منذ تشكيل مجلس القيادة الرئاسي – الذي تفترسه الخلافات- ينطوي على تداعيات خطيرة تجاه القضية الجنوبية والمجلس الانتقالي الجنوبي، فكل المؤشرات تشير بأن شركاء الانتقالي الجنوبي داخل مجلس القيادة الرئاسي وداخل الحكومة يضمرون سوء النوايا للطرف الجنوبي، ويستهدفون بدرجة أساسية القوات الجنوبية إما بمحاربتها بمعاشاتها الشهرية وإما باستهدافها بواسطة الجماعات الإرهابية التي تستهدف بشكل شبه يومي قوات جنوبية بعدة محافظات جنوبية.

كل ذلك بتناغم مريب مع بعض وسائل إعلام يتبع قوى سياسية يفترض أنها شريكة مع الانتقالي بالحكومة وبمجلس الرئاسة وفي ظل صمت مطبق من وسائل إعلام التحالف الذي يحجم عن اي تنديد بهذه العمليات،علاوة عن إحجامه عن تقديم دعم لهذه القوات التي تقف وحيدة بوجه الإرهاب وداعميه، ويركز عوضا عن ذلك عن أية إخفاقات وسلبيات تظهر في عدن او محافظة أخرى محسوبة على الإنتقالي،وإما بمحاولة سحب البساط الأمني من تحتها لمصلحة قوى أخرى،وما يجري من تحركات مشبوهة في منطقة معاشق ليس إلا بروفة مصغرة لمخطط اكبر واشمل .

You might also like