عين اليمن على جنوب اليمن

الثورة هي ابين وأبين هي الثورة

حسين البهام

هكذا قالها أبو مشعل الكازمي في مقابلة مع قناة الغد المشرق. ومن هنا بدأ قلمي يقدح من بحر الكلمات الفياضة ليسقي بها ضمأ الصفحات بعد أن كادت تجف أقلامي وهي تنتظر ينابيع النهر لترتوي منه.

نعم لقد تدفق وادي بناء بسيله الجراف ليجرف كل الحواجز التي وضعت أمامه ليأتي لنا بالحق المبين بعد أن كادت رحى الحرب تخفي علينا ذلك التاريخ الناصع لأبين.

قد يتبادر إلى الأذهان بأنني امتدح ذلك البطل لأغراض شخصية لكنني اقول لهم بأن تلك الكلمات لم تأتِ من فراغ. لقد استطاع أن ينتزعها مني بجدارة بعد أن سمعت ما قال .

لقد حرك مشاعري ووجداني الثوري ليتسلطن قلمي ويشرب حتى الثمالة من بحر ابو مشعل ليرتوي من بحر حريته،  بعد أن بات فاقد الأمل لكن كلمات أبو مشعل ليست كالكلمات  فهي ينابيع  ترتوي منها كل روح  متعشطة للحرية .

لقد استطاع ابو مشعل أن يضع النقاط فوق الحروف  ليعيد لابين بريقها الوهاج  الساطع في سماء اليمن ليقول لمن به صمم هنا أبين  هنا النضال هنا التاريخ هنا الحاضر والمستقبل هنا  الكفاح المسلح هنا السلام لمن أراد السلام .

أبين لن تخرج عن الصف الوطني وإن أراد لها البعض ذلك. أبين تمد يدها لمن يريد لها الشراكة الندية في السلطة. أبين مع من يشاركها همها مع وحدة الصف لامع الضم واللحاق.  أبين هي من تصنع التاريخ لمن يبحث عنه.

وفي الاخير كما قال نزار قباني.
أرجو أن أظل كما أنا طفلا يخربش فوق حيطان النجوم كما يشاء ..حتى يصير الحب في وطني بمرتبة الهوى
واصير قاموسا لطلاب الهوى
واصير فوق شفاههم ألفا
وباء…

You might also like