عين اليمن على جنوب اليمن

مشاورات مكثفة بين صنعاء والتحالف..ماذا عن الإنتقالي بعد تخليه عن القضية الجنوبية؟

المشهد الجنوبي الأول _ خاص

تجري مشاورات مكثفة بين حكومة صنعاء والتحالف بعيدا عن المجلس الرئاسي والإنتقالي الجنوبي الذي أصبح منبوذا جنوبيا بعد تخليه عن قضيته الجنوبية والإنخراط في المشاركة مع المجلس الرئاسي اليمني.

وحسب سياسيون فان المشاورات الجارية بين الحوثيين والتحالف مثمرة  وتقترب من وصول حل نهائي لتسليم المرتبات وفك الحصار بشكل نهائي والانخراط في تسوية سياسية قد يكون الإنتقالي بعيدا عنها او تمثيله بنسبه ضئيلة ضمن المجلس الرئاسي الذي تديره السعودية.

وعند وصول الوفد العماني صنعاء قال رئيس الحراك الجنوبي فؤاد راشد في تغريدة له: وفق مصادر موثوقة فالزيارة الأخيرة للوفد العماني إلى صنعاء مهدت لاتفاق محتمل الإعلان عنه لوقف إطلاق النار في هدنة جديدة مطولة إن لم يحدث طارئ.

وأوضح راشد أن زيارة الوفد العماني طرحت مسارات بشأن القضايا الخاصة بصرف المرتبات وفتح الموانئ وما إلى ذلك مبينا أن هذا الاتفاق إذا تم إعلانه سيفتح طريقًا للمفاوضات بين أطراف النزاع لإحلال السلام.

هذه المشاورات تجري وفق مصالح الحوثيين التي يفرضوها على التحالف الذي بدوره يفرضها على حلفائه الممثله بالرئاسي والإصلاح وتغيب القضية الجنوبية عن المشاورات لعدم وجود طرف منحاز للجنوب حيث سيقبل ماتمليه عليه صنعاء مستقبلا.

 

You might also like