عين اليمن على جنوب اليمن

هل سينكر مدير مؤسسة كهرباء أبين ماقاله؟

صالح المرقشي

قبل لحظات قريت خبر نشره محمد ناصر بخصوص الاجتماع الذي عقد اليوم بين السلطة المحلية بأبين ومدير عام مؤسسة الكهرباء بتوجيه من محافظ أبين ، والذي ناقش لإعداد دراسة شاملة لتكلفة المالية لإنشاء مشروع محطة كهربائية 30 ميجا بالطاقة الشمسية وذلك تنفيذاً لتوجيهات نائب رئيس مجلس القيادة أبو زرعة المحرمي .

من هنا ارد واقول بأن ذلك المشروع هو فاشل 100% ، وماقبلوا تنفيذه إلا لتكلفة المالية التي أقرت او التي ستقر لاحقاً عند بدء المشروع ، ولا يستطيع مدير عام مؤسسة الكهرباء الانكار بأن مشروع الطاقة الشمسية يعد ناجحاً لأن هو من تكلم بعظمة لسانه بأن مشروع الطاقة الشمسية هو مشروع فاشل بحت من كافة الجوانب .

في مارس من عام 2021 ، عقد اجتماع تحالف شباب وشابات الاحزاب السياسية بأبين بالسلطة المحلية ومدير عام مؤسسة الكهرباء ، حينها كنت أحد الاعضاء المشارك في ذلك التحالف ، انذاك الوقت عقدنا اجتماع معهم بعد ان قطعنا شوطاً كبيراً في تتبع حيثيات ملف الكهرباء بأبين وقمنا بزيارة وزير الكهرباء السابق أنور كلشات ، وذلك لمعرفة عراقيل وتعثر تنفيذ مشروع كهرباء محطة الـ 30 ميجا الموجود أرضيته بمنطقة عمودية ، وبعد استخلاصنا لاهم المعوقات بعد وقفات احتجاجية ولقاءات مستمرة ضاغطة ضد حكومة معين عبدالملك .

حينها عملنا مؤتمر صحفي مع السلطة المحلية بأبين ومدير المؤسسة العامة لكهرباء أبين محمود مكيش ، وأحمد دحة مدير مشروع الـ 30 ميجا ، وتطرقنا عن كيفية مشروع محطة بالطاقة الشمسية هل سيعالج ذلك المشروع بتحسين التيار الكهربائي ، تحدث مدير الكهرباء ومدير مشروع 30 ميجا عن صعوبة تنفيذ مشروع الطاقة الشمسية واحتياجها لأنظمة أمنية عالية تجنباً للرصاص الراجع بحيث أن اذ وقعت رصاصة راجعة واحدة ستعطل ذلك المشروع كلياً ، وكذلك من الجانب الآخر بسبب تغطية الواح المشروع مساحات شاسعة والتي تقدر بآلاف من الكيلو المترات ، ناهيك صعوبة تنفيذ المشروع من الناحية الفنية أذ أنهم بحاجة إلى فنيين خبرا لإستمرار وديمومة المشروع الذي اصلاً لن ينفذ بشكل سريع .

You might also like
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com