عين اليمن على جنوب اليمن

عمليات تلاحق السفن الإسرائيلية والداعمة لها في المياة البحرية بسقطرى

المشهد الجنوبي الأول _ متابعات

دخلت المياة الإقليمية في سقطرى خط المواجهة بين قوات صنعاء والسفن البريطانية والإسرائيلية والأمريكية ساعية صنعاء الى تمديد العمليات نصرة لأبناءة غزة

ووجهت البحرية البريطانية، الأربعاء، السفن المارة بالقرب من جزير سقطرى على الساحل الشرقي لليمن، باتخاذ تدابير تحسباً لاستهداف  صاروخي.. يتزامن ذلك مع تأكيدها تسجل عمليات إطلاق صواريخ.

ونصحت شركة امبري البريطانية للأمن البحري السفن المارة قرب جزيرة سقطرى الواقعة عند تقاطع المحيط الهندي والبحر العربي باتخاذ تدابير منها تقليل أفراد الطاقم في غرفة القيادة ووقف حركة جميع افراد الطاقم، في إشارة إلى مخاوف من تكرار حادثة استهداف “ترو كونفدنس” والتي سقط فيها قتلى وجرحى في صفوف الطاقم.

وجاء التحذير البريطاني عشة تقرير للشركة بتسجيل عملية إطلاق صواريخ جديدة في خليج عدن.

وتسمية جزيرة سقطرى يشير إلى نقل القوات المسلحة اليمنية إلى أبعد نقطة وهي مؤشر أيضاً على تطور في سير العمليات التي توعد قائد انصار الله عبدالملك الحوثي بتوسيعها كمّاً ونوعاً.

وتضم الجزيرة أهم القواعد الأجنبية بمن فيها كيان الإحتلال وامريكا وبريطانيا والامارات.

ووصول الصواريخ اليمنية إلى هذه النقطة يرفع وتيرة التهديدات للوجود الأجنبي الذي يحاول استخدام هذا الممر البحري لكسر الحصار اليمني عن كيان الإحتلال في البحر الأحمر عبر خط بري يربط موانئ الإمارات القريبة بمدن الاحتلال عبر السعودية والأردن.

You might also like
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com