عين اليمن على جنوب اليمن

زعيم جماعة”أنصارالله” يحذر من خطر تواجد أمريكا واسرائيل في عدن وحضرموت على الأمن القومي العربي

المشهد الجنوبي الأول/خاص

أكد عبد الملك الحوثي زعيم جماعة “أنصارالله” في خطاب له مساء السبت على أن ميناء عدن وحضرموت وكثير من المناطق الجنوبية مستهدفة من أمريكا واسرائيل وان التواجد الأماراتي ليس الا ذريع لأمريكا واسرائيل حسب زعمه
وقال في خطابه عن خطر تواجد امريكا واسرائيل في هذه المناطق انها تهدد الأمن القومي العربي داعياً مصر ودول المنطقة للإحتراس وأخذ الحيطة والحظر مستدلاً بتوسيع رقعتهم في الدول اففريقية اهمها جيبوتي وارتيريا حيث قال:
 اليوم أَمريكا وإسْرَائيْل كلٌّ منهم يرى في هذا السيطرة المباشرة والاحتلال المباشر لهذه الرقعة الجغرافية عاملاً مهماً على مستوى العالم الإسْـلَامي في إركاعه وضربه والقضاء على هُويته وكيانه وعلى مستوى القوى المنافسة في العالم الصين وروسيا وغيرها، هذا العدوان أَيْضاً له هذا الهدف وَأَيْضاً يستهدف اليمن في ثروتِه الواعدة فيما عرفه الأَعْدَاء من خلال عمليات المسح والاستكشاف التي تشيرُ إلى مخزون هائلٍ من النفط والغاز والمعادن الأُخْرَى في هذا البلد في كثيرٍ من مناطقه، خُصُوصاً المناطق الشرقية الممتدة من حضرموت إلى الجوف وفي مناطق أُخْرَى وَأَيْضاً على المستوى التجاري محسوبٌ على هذا البلد موانئه المهمة في عدن وفي المخاء وَأَيْضاً في سقطرى أَيْضاً ووصولاً إلى الحديدة، وهكذا إلى بقية الموانئ حسابات كثيرة أطماع كثيرة اعتبارات كثيرة دفعت الأَعْدَاءَ إلى هذا العدوان.
وَأَيْضاً ضمن المؤامرات التي تستهدف المنطقة بكلها من البحر العربي إلى البحر الأبيض المتوسط، من اليمن إلى المغرب العربي حتى من المحيط الهندي وحتى البحر الأبيض المتوسط الممتد إلى المحيط، فإذاً هناك مؤامرات كبيرة على هذه الأُمَّـة كأمة، على هذه الشعوب كشعوب، وفي مقدمتها وفي طليعتها الشعوب الفعّالة الشعوب الحرة الشعوب التي يرى فيها العدو عائقاً أمام مشاريعهم الاستعمارية أَمَـام مشاريع الهيمنة والاحتلال.
You might also like