عين اليمن على جنوب اليمن

وصول 250 إرهابي باكستاني الى شبوة للإلتحاق بمعسكرات تنظيم القاعدة في مرخة وعسيلان

المشهد الجنوبي الأول ــ خاص

كشفت مصادر مطلعة في مديرية مرخة عن تواجد معسكر لعناصر القاعدة  يضم 700 فرد بينهم 250 ارهابي باكستاني وصلوا قبل اسبوعين الى منطقة خورة و يتم تدريبهم في المعسكر الذي يحظى بعناية من قوات الشرعية والنخبة الشبوانية.

وحسب المصادر التي طلبت من المشهد الجنوبي الأول عدم الكشف عنها فإن المعسكر يقع في منطقة خوره تحديداً وأن عناصر التنظيم ومن ضمنهم الباكستانيين يتحركون باريحية في مناطق وأسواق المديرية بينها سوق مرخة امام مرأى ومسمع قوات النخبة الشبوانية المنتشرة في المنطقة.

واضافت المصادر ان هناك معسكر آخر لعناصر تنظيم القاعدة في عسيلان ويربط بين المعسكران تواصل مستمر وان هذه المعسكرات ليست في اماكن سرية بل ظاهرة للعلن ويمكن لأي مواطن عادي مشاهدة الإرهابيين اثناء التدريب مشيراً ان قوات النخبة والشرعية يزعمون محاربة التنظيمات الإرهابية لكنهم يساعدونهم على التمدد والتوسع في االمنطقة.

ويتصارع على مديريات عسيلان قوات النخبة الشبوانية وقوات الشرعية بقيادة نائب الرئيس “علي محسن الأحمر” محاولاً كل طرف السيطرة على نفط المنطقة دون التوجه لمحاربة التنظيم الإرهابي الذي تزداد عناصره يوماً تلو الآخر في مديريات محافظة شبوة.

ويشير مراقبون ان هناك اتصال سري بين القيادات العسكرية العليا ودول التحالف وقيادات التنظيمات من شأنه تنظيم عمليات نقل العناصر الإرهابية من خارج البلد لتوزيعهم على المحافظات بشكل عام لأهداف تخدم مصالح القوى الإقليمية.

مؤكدين ان سيطرة التحالف والشرعية على المنافذ اليمنية” البحرية والبرية والجوية” جعل المجتمع ينتابه الشكول حول دعم التحالف لهذه التنظيمات في اليمن وسماحه للإرهابيين من بقية بلدان العالم الدخول الى اليمن لتنفيذ عملياتهم

ويذكر ان عناصر التنظيمات الإرهابية منتشره في جميع المحافظات الجنوبية بمافيها العاصمة عدن وفي الأجزاء البسيطة من المحافظات الشمالية والتي يسيطر عليها الشرعية كمناطق من محافظة تعز وأخرى من محافظة البيضاء ومأرب الأمر الذي يؤكد ان هذه التنظيمات تمتلك مشروع متفق عليه مع قيادات الشرعية ودول التحالف كما كان يفعل الرئيس الهالك علي عبدالله صالح باستخدام الإرهابيين في مواجهة خصومة.

You might also like