عين اليمن على جنوب اليمن

عمليات تحشيد وتجنيد تشهدها عدن وسياسيين يحذرون من خطورة الوضع

المشهد الجنوبي الأول ــ عدن

كشف سياسيين جنوبيين عن عمليات تحشيد وتجنيد تعيشها العاصمة عدن استعداداً  لحرب طااحنة تقودها اطراف متعددة وتقترب من الإندلاع.

وحذر القيادي في الحراك الجنوبي عبد الكريم السعدي، من اندلاع حرب تقودها أطراف متعددة وعلى أسس مناطقية وجهوية أكثر ضراوة في  المحافظات الجنوبية.

وكشف السعدي في منشور له على صفحته فيسبوك من أن عدن تشهد عمليات تسليح وحالة حشد واستعدادات غير مسبقة مبنية على أسس  مناطقية وجهوية وقبلية من شأنها التدشين لمرحلة صراع جديدة تقود المحافظة إلى المجهول.

وأشار السعدي في منشوره إلى أن هذه الحرب ستقودها قوى مدعومة إقليميا ستبدأ أول مهامها إسقاط حكومة الشرعية.

وقال السياسي والأكاديمي الجنوبي د. حسين لقور في تغريدة على حسابه بالتويتر :

لوحظ في الأيام الأخيرة في خطاب وتغريدات و منشورات أتباع الشرعية تلميحا و تصريحا عن مواجهة عسكرية في عدن.

واضاف : هؤلاء المتاجرون بأرواح الناس لم يكفيهم انهم ساهموا بتوسيع و توزيع الفساد حتى اصاب المجتمع اليوم يبحثون عن معركة وهمية تمدد لهم وظائفهم في شرعية الفشل. هذا الخطاب سينقلب عليهم.

ويتوعد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي التابع للإمارات بإسقاط حكومة الشرعية وإخراج معسكراتها من كافة المحافظات الجنوبية.

ودعا السعدي القوى الجنوبية الجلوس على  طاولة الحوار وعدم التمدد خارد الجنوب، في إشارة إلى مشاركة الانتقالي في  الحرب في المناطق الشمالية.

You might also like