عين اليمن على جنوب اليمن

مكون الحراك الجنوبي يتهم السعودية والإمارات بإفتعال معارك عدن وشبوة ويناشد مجلس الأمن بالتدخل

المشهد الجنوبي الأول ــ خاص

اعتبر مكون الحراك الجنوبي المشارك في مايسمى مؤتمر الحوار الوطني بصنعاء الأحداث التي شهدتها العاصمة عدن ومحافظتي أبين وشبوة جزءاً من المؤامرة السعودية الإماراتية على الجنوب ومساعيهما الحثيثة للسيطرة على ثروات الجنوب ونهبها.

وقال مكون الحراك في بيان له اليوم السبت ان تنصيب ثلة من الشخصيات تحت مسمى المجلس الانتقالي الجنوبي وقواته كممثلين لأبناء هذه المحافظات يعد انتهاك صريح لإرادتهم وتُعد جريمة تضاف إلى جرائم  السعودية والإمارات بحقهم معتبراً ذلك بداية وتمهيد لفتنة وصراعات أهلية لطالما حذرنا منها فالتأسيس الخاطئ وأساليب التنفيذ الخاطئة لا تجلب إلا النتائج الكارثية والعواقب الوخيمة المرفوضة جملة وتفصيلا.

واضاف المكون في بيانه انه يحظى باعتراف دولي وإقليمي منذ ان مثلو قضية ومظلومية أبناء الجنوب في مؤتمر الحوار الوطني الشامل عام 2013م الذي عُقد برعاية الامم المتحدة والدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن والمجتمع الدولي ومجلس التعاون الخليجي يرفضون رفضا تاما ولا نعترف ولا يشرفنا أن تمثلنا وتتحدث نيابة عنا وباسمنا عناصر ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي ومليشياته الذين يعتبرون صناعة وبضاعة قوى الاحتلال الإماراتي والسعودي فهم يعملون على التشوية والإساءة لقضية ومظلومية أبناء الجنوب اليمني العادلة التي اعترفت بها وتوافقت على وضع الحلول الناجعة والمنصفة لها تحت سقف الثوابت الوطنية جميع القوى السياسية الفاعلة في الجمهورية اليمنية كما جاء في مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وبمباركة دولية وإقليمية ومحلية.

واكد البيان ان ابناء الجنوب قد اختاروا السلمية ونهج التفاهم والحوار عنوان لقضيتهم العادلة وضحوا وناضلوا من أجل ذلك، ولن يقبلوا تحت اي ظرف لأي فصيل او مكون يرتهن لاجندات خارجية سلب إرادتهم والنيل من سلميتهم ونضالهم وتضحياتهم.

ووجه المكون رساله الى مجلس الأم بقوله اننا نوجه رسالة هامة لمجلس الأمن الدولي والامم المتحدة والمجتمع الدولي والإقليمي الذين رعوا مؤتمر الحوار الوطني الشامل عام 2013م لمدة عشرة أشهر وكانوا شهودا على عادلة وسلمية قضية أبناء جنوب اليمن وممثليهم في ذلك الحوار، نقول لهم عليكم احترام إرادة أبناء جنوب اليمن وعدم الرضوخ لممارسة الاحتلال الإماراتي والسعودي وادواتهم ومليشياتهم الذين يريدون تنصيبهم وفرضهم بقوة السلاح عليهم.

You might also like