عين اليمن على جنوب اليمن

مخطط خطير لإسقاط العاصمة عدن ومسؤول في الشرعية يتسلم 50 مليون سعودي للإعداد والتجهيز

المشهد الجنوبي الأول ــ خاص

تواصل القيادات العسكرية للشرعية والتي يرأسها نائب الرئيس علي محسن الأحمر في التخطيط والإعداد للإنقضاض على العاصمة عدن ومحافظة لحج واعادة سيطرتهم عليها واستغلال حالة التهدئة لقوات المجلس الإنتقالي الجنوبي.

وكشفت مصادر مطلعة عن خطة أمنية مدروسة واستعدادات كبيرة على كافة المستويات من الاعلى الى الأدنى تجري هذه الأيام بتكتم شديد في أوساط مسؤولي الشرعية بمحافظة لحج وعلى رأسهم المحافظ احمد التركي بالتنسيق مع وزراء قيادات أمنية وعسكرية كبيرة من أجل فتح جبهات لإسقاط عدن من خلال محافظة لحج القريبة من العاصمة عدن …

وأكدت المصادر المطلعة بان تلك المعلومات المسربة تأتي من خلال الإيحاء والتهديدات التي يطلقها الوزير الفار “أحمد الميسري” بين الحين والآخر للعودة إلى العاصمة عدن بالقوة ، وإعلانه الحرب اكثر من مره ، وفشل في فتح جبهات مارب شبوة ابين لإسقاط عدن ..

واشارت انه تجري استعدادت لفتح جبهات عديدة أهمها من لحج والضالع بالتنسيق مع مسؤلي الشرعية في المحافظتين الذين تربطهم علاقات وثيقة بالوزير الميسري ، حيث كثفوا جهودهم التأمرية  من أجل إنجاح  هذا المخطط المدفوع بمقابل  50 مليون ريال سعودي حملها مسؤول وقيادي كبير بلحج عاد قبل أيام لتوزيعها لوكلاء وقيادات عسكرية وأمنية بالمحافظة مركز وانطلاقة السقوط  ..

ورسمت تلك الخطة حسب المصدر المسرب لها بأن جبهة لحج الاولى تعزيزها من ناحية جبهة العلم الثانية  ، في إشارة إلى تشتيت القوات الجنوبية في عدن ولحج باكثر من جبهة بالتنسيق مع الحوثيين للقيام بمناوشات عسكرية على الحدود الجنوبية بهدف أشغال قوات المقاومة الجنوبية …

 

ويؤكد المصدر أن  مخطط إسقاط عدن سيأتي من داخلها وخارجها وأبرز ذلك يتمثل بعدد من الالوية التي تتواجد على مشارف جبهات الصبيحة من الوية الحماية الرئاسية التي تتجمع هناك معززة بتعزيزات عسكرية  قادمة من تربة تعز والمقاطرة .. بعد أن انظمت لها قوات حاولت اسقاط محافظة لحج قبل أيام بمعية عناصر إرهابية واخوانية غادرت محافظتا لحج وعدن … خلال استعادتها من قبل قوات المجلس الانتقالي بمحافظة لحج وعدن وأبين …

وعزز المصدر معلوماته بحادثة التقطع لإمداد اللقوات الجنوبية في جبهة حيفان من قبل اللواء 17مشاة والموالي للمحافظ التركي خيث تقطعو لطقم الامداد وقاموا بقتل سائقه واخفاءه في حين حمل الغبس المحافظ التركي مسؤولية الجريمة

You might also like