عين اليمن على جنوب اليمن

الشاجري في مهمة إسقاط زنجبار وجعار..وقيادات سلفية تحذر من معسكر الإصلاح في لودر

المشهد الجنوبي الأول ــ خاص

إتهمت قيادات سلفية بارزة بينهم الشيخ يحيى الحجوري , صالح الشاجري بتنفيذ مخططات لصالح حزب الإصلاح في محافظة أبين هدفها اسقاط ماتبقى من مديريات أبين بيد  قوات الشرعية وحزب الإصلاح .

وقال مصدر خاص ان عدد من المشائخ السلفيين بينهم الحجوري اتهموا الشاجري بالعمل لصالح حزب الإصلاح وتنفيذ مخططه في أبين حيث حصلوا على معلومات تؤكد استقطابه شباب من محافظات الجنوب وآخرين من مأرب والبيضاء الى معسكر انشأه في لودر تحت مسمى لواء”الأمجاد” يضم ايضاً عناصر من تنظيم القاعدة المتطرف في المعسكر وبتمويل سعودي .

وحسب المصدر فإن الشاجري آوى عناصر حزب الإصلاح في منزله اثناء المعارك الطاحنة التي دارت في لودر قبل أسابيع حيث وقف الى جانب قوات الشمال ضد القوات الجنوبية.

المصدر اكد ان الخطر الأكبر على معظم المديريات القابعة تحت سيطرت الإنتقالي تكمن في معسكر الأمجاد الذي يقوده “صالح الشاجري” حيث تمكن من تجهيز الآلاف من المقاتلين بتوجيه من علي محسن الأحمر وتمويل سعودي كبير وبرواتب مغريه للشباب.

ويمتلك الشاجري ارتباطات كبيرة مع التنظيمات الإرهابية اضافه انه يحظى بدعم سعودي كبير جلعه ينهض بمعسكره الإرهابي خلال ايام فقط مكثفاً حركة الإستقطاب التي لازال مستمراً فيها حتى اللحظة حيث هرول اليه الاف الشباب والمقاتلين.

وفي وقت سابق حذرت حركة شباب أبين الثورية من خطورة المعسكر الذي يقوده “الشاجري” حيث كشفت احتواءه العشرات من عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي قبل انكشافه للعلن بقيادة مخطط لإغراق محافظة أبين بالفوضى.

 

You might also like