عين اليمن على جنوب اليمن

مواطن من شبوة يكشف عن انتهاكات الحملة العسكرية لقوات الإصلاح على قريته

المشهد الجنوبي اﻷول – شبوة

تقدم أحد أفراد قبيلة آل باحقينة بشكوى إلى كافة الجهات والمعنية في محافظة شبوة، والجنوب بشكل عام، بخصوص الأضرار الكبيرة التي تعرض لها في قرية الظاهرة بسبب الحملة العسكرية الإرهابية التي تعرضت لها المنطقة من قبل قوات الجيش والأمن بداية الأسبوع الجاري.

وتعرضت منطقة الظاهرة بمديرية جردان إلى حملة عسكرية كبيرة، غير مبررة قامت خلالها القوات الغازية بمحاصرة المنطقة وإطلاق نار كثيف بمختلف أنواع الأسلحة، تسببت في اقلاق السكينة العامة للقرية، وانتهاك صارخ لحرمتها، إضافة إلى ما سببتها من أضرار مادية لحقت بعددا من المواطنين.

وهذه نص الشكوى الذي تقدم بها الأخ عبد الله أحمد باحقينة:

أنا المواطن عبد الله أحمد باحقينة من سكان منطقة الظاهرة بمديرية جردان محافظة شبوة، تعرضت نتيجة الحملة العسكرية، التي نفذتها ضدنا قوات تتبع حزب الإصلاح في يوم السبت ٢٢ فبراير الجاري إلى أضرار بالغة وكبيرة، وفقدنا خلالها عددا من رؤوس الإبل، والأغنام، التي هي مصدر دخلنا ورزقنا الوحيدة في هذه المنطقة، بسبب النيران الكثيفة التي أطلقتها تلك القوات عند دخولها إلى قريتنا الريفية، وقد تواصلنا مع قادة الحملة العسكرية للنظر في تلك الأضرار والخسائر التي تعرضنا لها، إلا أننا لم نلقى اي تجاوب، وتم تجاهلنا بشكل تام.

ومن خلال هذه المذكرة نؤكد لكافة الجهات المعنية اننا سنستمر في المطالبة بحقوقنا، ولن نسكت عن الإنتهاكات الجسيمة التي تعرضنا لها نتيجة الحملة العسكرية غير المبررة..هذا وبالله التوفيق.

You might also like