عين اليمن على جنوب اليمن

السعودية تدفع بقوات عسكرية ومعدات حفر عملاقة الى محافظة المهرة

المشهد الجنوبي الأول _ المهرة

في محاولاتها المستمرة لتحقيق مطامع  مسبق التخطيط لها في محافظة المهرة قالت مصادر قبلية رفيعة في محافظة المهرة الحدودية مع سلطنة عمان، اليوم الاثنين عن وصول تعزيزات كبيرة للقوات السعودية المسيطرة على أهم المناطق في عاصمة المحافظة.

وقالت المصادر القبلية إن من بين التعزيزات التي أدخلتها القوات السعودية معدات حفر ثقيلة منها “ونشات” عملاقة، الأمر الذي يشير إلى أن قوات الاحتلال السعودي لمحافظة المهرة تعتزم المضي في مد أنبوبها النفطي الذي لطالما حلمت الرياض بتحقيقه طوال العقود الماضية.

وأفادت المصادر أن “المملكة تستغل حالة الارتباك في الشارع الجنوبي خاصة واليمن عامة لتحقيق مكاسب إضافية غير مشروعة في محافظة المهرة وتحقيق المزيد من خطوات مشروع مد الأنبوب النفطي.

واعتبرت المصادر أن تصرفات القوات السعودية في المهرة تعد انتهاكاً للسيادة اليمنية، مؤكدة أن سكوت حكومة الرئيس هادي على تصرفات القوات السعودية وتحركاتها يعد خيانة للوطن.

وكان ناشطون مهريون قد أكدوا في وقت سابق على وجود تنسيق بين الانتقالي الجنوبي والقوات السعودية في المهرة، على غرار التنسيق الذي حصل بينهم في الأحداث الاخيرة بسقطرى .

مشيرين إلى أن تحركات السعودية تتزامن مع إخراج الانتقالي المدعوم إماراتيا لمظاهرات من المناصرين له في عدد من مديريات المهرة ومنها المسيلة وسيحوت وحوف وحصوين، والتي أعلن فيها المتظاهرون تأييدهم لقرار الإدارة الذاتية للجنوب.

مضيفين أن التنسيق بين الانتقالي والقوات السعودية بدأ في المهرة منذ أن عقد قائد القوات السعودية مع ضباط من الاستخبارات السعوديين والإماراتيين اجتماعاً في المهرة كان بمثابة منح الانتقالي الضوء الأخضر لبدء تحركاته في المحافظة.

You might also like