عين اليمن على جنوب اليمن

المهرة..مجلس الإنقاذ الجنوبي يواصل تعرية السعودية وكشف اهدافها الخبيثة في المحافظة

المشهد الجنوبي الأول _ المهرة

يواصل مجلس الإنقاذ الجنوبي في المهرة تعرية السعودية وكشف مطامعها الخبيثة في المحافظة الحدودية معها ومحاولة الانقضاض عليها

وأكد رئيس مجلس الانقاذ اليمني الجنوبي بالمهرة سعد علي القميري أن السعودية ترى في المهرة كنزًا ثمينًا، ومطامعها واضحة للعيان، لافتًا إلى أن تواجد قواتها في المهرة وسقطرى ليست من ضمن أهداف التحالف المعلنة.

وقال القميري انه في نوفمبر 2017، وصلت القوات السعودية إلى المهرة، وسارعت للسيطرة على مطار الغيضة كما سيطرت على ميناء نشطون، إلى جانب منفذَي شحن وصرفيت الحدوديَّين مع عُمان، وأنشأت قاعدتين عسكريتين كبيرتين الأولى في ميناء نشطون، والثانية في مطار الغيضة، إضافة إلى عشرات المواقع والنقاط العسكرية في مديريات المحافظة. وقال القميري في حديثه أن التواجد السعودي في المهرة كان مخطط له مسبقًا، منذ سنوات، من خلال استقدام سكان الربع الخالي وربما من قبل هذا الوقت” مضيفًا:”ولكن السعودية وجدت في الأوضاع التي حلت باليمن مؤخرا فرصة سانحة للتدخل والتواجد بكل قوة، وظنت أنها إذا لم تستغل هذه الفرصة فلن تحقق أهدافها ومصالحها، وذلك بدليل أن السعودية غيرت سياستها مع المهرة سكان الربع الخالي، وكأنها تقول لهم لست محتاجة لكم”. ولفت القميري إلى أن السعودية لا يهمها الأوضاع في اليمن ولا، بقدر ما تهمها مصالحها أولا و أخيرا”. ويرى رئيس مجلس الإنقاذ بالمهرة أن السعودية لا عهد لها و لا ميثاق، فقد نكثت بالرئيس المعتقل لديها عبدربه الذي طلب تدخلها ودول التحالف، وحاليا هي تحارب عبدربه وشرعيته وتصفه بالخيانة تارة والإخونجية تارة أخرى، مضيفًا أن على الشعب اليمني أن يعي المخاطر المستقبلية لهذه السياسيات”.

دئره الاعلاميه
نشطاء ابناء المهره
٢٠٢٠/١١/٢٥ م
الـمـــــهــــره

You might also like