عين اليمن على جنوب اليمن

“عبر الحشود الشعبية”.. الانتقالي يطرد حكومة هادي من المحافظات الجنوبية

المشهد الجنوبي الأول | تقرير

 

في ظل تصاعد وتيرة تظاهرات أبناء الجنوب يوما بعد آخر بخروج شعبي لمحاصرة مخططات مليشيات الشرعية الإخوانية وفضحها أمام العالم. تشهد مدينة المكلا ، اليوم السبت، الفعالية الجماهيرية الكبرى بساحة الحرية ، لرفض وجود رئيس برلمان هادي المنتهية ولايته داخل المدينة ، وللتنديد بتدهور العملة المحلية، والارتفاع الجنوني في أسعار السلع الغذائية، وتدهور الخدمات جراء ممارسات الشرعية الإخوانية.

وقالت مصادر محلية منذ امس ومدينة المكلا تستقبل العشرات من المواطنين من مختلف مديريات محافظة حضرموت ، للمشاركة في الفعالية الحاشدة ، وللتأكيد على رفض ممارسات مليشيا الشرعية الإخوانية التي تركز فقط على نهب ثروات المحافظة.

واعتبر مراقبون فعالية المكلا شرارة الانتفاضة ضد نواب هادي المنتهية ولايته، اشتعلت من المكلا لتصل الى جميع المحافظات الجنوبية، رغم العرقلة ومحاولة المنع، وكل المظاهرات في الجنوب نار وما فعالية المكلا إلا شرارة ، موضحين ان الانتقالي يهدف بدرجة رئيسة إلى طرد سلطات “هادي” من تلك المحافظات بنتفاضة موحدة في جميع المحافظات لا تبقي ولا تذر.

واكدت المصادر ان المواطنون بمديريات المكلا والشحر وغيل باوزير في محافظة حضرموت يدخلون غدًا الأحد، في عصيانًا مدنيًا شاملًا؛ للتأكيد على رفض السياسات التي تتبعها مليشيا الشرعية الإخوانية. وتنفيذاً لبرنامج التصعيد الذي أطلقه الانتقالي، تنديداً بفساد وتجاوزات مليشيا الشرعية.

هذا وتتصاعد وتيرة تظاهرات أبناء الجنوب يوما بعد آخر في خروج شعبي لمحاصرة مخططات مليشيات الشرعية الإخوانية وفضحها أمام العالم، نتيجة استمرار تردي الأوضاع الاقتصادية والتي توجت بجرعة المشتقات النفطية التي زادت من مستوى المعاناة.
يأتي ذلك بعد كشف مصادر جنوبية عن مخطط للانتقالي يهدف لطرد حكومة هادي وبرلمانه والمليشيات من المحافظات الجنوبية عبر الحشد الشعبي وعلى شاكلة ما حدث في المعاشيق بعدن.

You might also like