عين اليمن على جنوب اليمن

انهيار العملة يعزز سطوة رؤوس الأموال في أبين

المشهد الجنوبي الأول._ أبين

في ظل الانهيار المتواصل للعملة المحلية لم تتخذ الحكومة الإجراءات الأزمة لمعالجة الوضع الاقتصادي والذي تفاقم بشكل كبير وافقد الموظفين في أبين وباقي المحافظات الجنوبية رواتبهم بنسبة كبيرة وصار راتب الموظف لا يلبي احتياجات ومتطلبات الأسرة.

وقال فيصل الدابية, معيد في جامعة أبين, بالأمس كانت المرتبات تعادل 500دولار واليوم اقل من 100دولار لا تكفي حتى لشراء الدقيق والزيت والسكر, الوطن والمواطن في حالة انهيار تام في ظل السلطة الموجودة الجاثمة على أنفاس المواطن.

إستراتيجية عدم فعل أي شي تأتي بثمارها انهيار بسعر الصرف وارتفاع الأسعار وتوقف المعاشات والذي عزز من سطوة أصحاب رؤوس الأموال على حساب الموظفين وبات أكثر من ثلثي السكان تحت خط الفقر

You might also like