عين اليمن على جنوب اليمن

الزبيدي وطارق عفاش الى الرياض..حلفاء للسعودية على حساب دماء جنوبية

المشهد الجنوبي الأول _ خاص

استدعت السعودية أمس الأول رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي وطارق عفاش قائد مايسمى المقاومة الوطنية الى الرياض في خطوة تعد لها منذ أشهر مفادها ايجاد بديل للشرعية التي فشلت في مواجهة الحوثيين وعجزت عن حماية مصالح السعودية التي باتت قاب قوسين او ادنى من الإنهيار في مارب والجنوب.

وبدأت السعودية البحث عن بديل للشرعية وحزب الإصلاح بعد تقدمات الحوثيين في بيحان وحريب واسقاط مديريات هامة في مأرب واقترابها من المدينة.

اختيار السعودية لطارق عفاش حليفا للإنتقالي يعد احراقا للأخير حيث انه يتحالف مع النظام الذي اقتحم الجنوب في حرب 1994م ونهب ثرواته ل20 عاما وشرد سياسيه وظلم ابناءه .

ويكشف اجبار السعودية الإنتقالي على التحالف مع مجرمي7/7 مخطط السعودية لاحراق الانتقالي شعبيا ومجتمعيا وتحويل قضيته من المطالبة بجنوب مستقل الى مكون سياسي يتلقى دعما لخدمة السعودية والإمارات لاغير

You might also like