عين اليمن على جنوب اليمن

بسبب قرار الإحتكار..سفن نفطية تغادر ميناء عدن لتفريغ حمولتها في الحديدة

المشهد الجنوبي الأول _ عدن

بسبب فرض صيغة الاحتكار الجديدة التي فرضها رئيس الوزراء معين عبد الملك قبل ايام غادرت عدد من البواخر المحملة بالمشتقات النفطية، ميناء العاصمة المؤقتة عدن اليوم الاربعاء، في طريقها الى محافظة الحديدة.

وقال الكاتب السياسي، احمد سعيد كرامة، في منشور له على الفيسبوك، ان “عدد من بواخر تجار الوقود غادرت غاطس ميناء الزيت بالبريقة قبل تفريغ شحنتها”.

وأشار “كرامة”، انه “منذ ايام غادرت شحنة البترول سي ادور 40 الف طن دون ان تفرغ كمياتها  الى خزانات مصافي عدن، ولحقتها اليوم شحنة سنمار سنقبور والتي تحمل  44 الف طن من مادة الديزل” لافتاً انه “من المتوقع ان تلحقها البواخر المتبقية في ميناء عدن ..وجهتها المرجحة ميناء الحديدة”.

واضاف “كرامة” قائلاً،: ان “اغلب تجار توريد الوقود قد لايقومون بجلب شحنات جديدة في الاسابيع القادمة ماقد يتسبب بازمة خانقة بعد في كافة مناطق اليمن”، مؤكداً ان “أربعة بواخر فقط التي أفرغت شحنتها في صهاريج مصفاة عدن”. حسب قوله.

وأكد، أن “مغادرة البواخر النفطية ميناء عدن سببه فرض الصيغة الجديدة للاحتكار الذي اصدرها رئيس الوزراء اليمني بقرار رقم 30 الذي سبب ازمات خانقة للوقود وارتفاع في الاسعار اثقل كاهل المواطنين”. مشيراً ان ذلك “سبقها قرار تعيين مديراً تنفيذياً لشركة النفط اليمنية  من خارج الاختصاص لغرض اعادة الاحتكار هذه المرة من بوابة الحكومة لخدمة اطراف على حساب المواطن” .

وتابع،: هنا يتساءل البعض هل مغادرة بواخر النفط ميناء عدن الى الحديدة ، وخلق ازمة خانقة  يصب لصالح الدعوة التي يطلقها الحوثي لفتح ميناء الحديدة ؟.

You might also like