عين اليمن على جنوب اليمن

الزبيدي يحرض ويحشد المكونات الجنوبية ضد المجلس الرئاسي

المشهد الجنوبي الأول _ خاص

بدأ المجلس الإنتقالي الجنوبي تحركات ميدانيه لحشد وتحريض المكونات الجنوبية ضد مجلس القيادة الرئاسي بهدف السيطرة على القرار في عدن وطرد المجلس الرئاسي منها.

وبعد تأكيده على ما اسماه بتوحيد المكونات الجنوبية التقى  عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأربعاء، الدكتور عيدروس محسن اليهري رئيس مجلس الحراك الثوري.

وناقش اللقاء الجهود المبذولة من جميع القوى والمكونات الجنوبية لتوحيد الصف وتعزيز اللحمة الوطنية الجنوبية، لحماية المكتسبات التي تحققت لشعب الجنوب بسواعد وتضحيات أبنائه المخلصين.

وأشاد الزُبيدي، خلال اللقاء، بالجهود والمساعي الحثيثة التي تبذلها القوى الوطنية الجنوبية، وفي مقدمتها مجلس الحراك الثوري،  لملمة الصف الجنوب، وتوحيد الرؤى والأفكار المختلفة بما يخدم المصلحة العامة للجنوب والانتصار لقضيته العادلة.

وجدد الزبيدي التأكيد على أن وحدة الصف الجنوبي هو المنهج الثابت للمجلس الانتقالي الجنوبي، وأن الجنوبيين جميعا متجهون صوب هدف واحد، وإن اختلفت المسارات وتباينت الرؤى، منوها بأن ما يمرُّ به الجنوب اليوم يتطلب خطوة وطنية، نحو مزيد من التنسيق والتعاون والشراكة، من المنطلق الراسخ بأن الجنوب لن يكون إلا بكل ولكل أبنائه.

يأتي ذلك بعد عودة الزبيدي من الخارج وترك صحبة المجلس الرئاسي حيث عاد مجتمعا بأعضاء المجلس وكاشفا عن تصعيد جديد ضد المجلس الرئاسي من اهم خطواته تكالب وجمع المكونات الجنوبية على المجلس الرئاسي.

You might also like