عين اليمن على جنوب اليمن

الحماية الرئاسية تتمرد على مجلس العليمي

المشهد الجنوبي الأول _ متابعات خاصة

اعلن اللواء الرابع حماية رئاسية تمرده على المجلس الرئاسي باعتباره المتسبب الرئيسي في معارك شبوة والتي يراد من خلالها القضاء على ماتبقى من قوات الإخوان فيها.

وقال قائد “اللواء الرابع” المتواجد في منطقتي مأرب وأبين، مهران القباطي، :”كما توقعنا مجلس الرئاسة الإماراتي في المعاشيق بقيادة رشاد العليمي  ينتصر لمشروع الامارات في شبوة”، مضيفا “سود الله وجه الخيانة”.

وأوضح القباطي، في تغريدة له على “تويتر” أن العليمي اتخذ قرارات بعزل ما أسماها “القيادات الوطنية”، التي قاومت أصحاب المشاريع الصغيرة، في إشارة منه إلى المشروع المناطقي لـ”الانتقالي الجنوبي” المطالب بالإنفصال وعودة اليمن إلى ما قبل تحقيق الوحدة اليمنية في 22مايو1990م.

وتمكنت قوات الإنتقالي في أغسطس ٢٠١٩ من طرد “ألوية الحماية الرئاسية” التابعة  ل“هادي” في أغسطس 2019م، التي انسحبت إلى مدينة شقرة الساحلية، بعد سيطرة “الانتقالي” على مدينة زنجبار عاصمة أبين في الشهر نفسه.

You might also like