عين اليمن على جنوب اليمن

باعوم الى حضن الإمارات.. القضية الجنوبية الى مهب الريح!!

المشهد الجنوبي الأول _ خاص

عاد الأمين العام للحراك الجنوبي المدعو فادي باعوم الى عدن بعد اتفاقات أبرمها مع دولة الإمارات من شأنها وقوفه الى المجلس الإنتقالي مقابل تكفل الإمارات ماليا بكل احتياجات المجلس بمافيه تكاليف الأنشطة التي يقوم بها.

هذا الاتفاق الذي ارتمى فيه الحراك الجنوبي الى حضن دولة متهمة بنهب ثروات الجنوب والسيطرة على اهم اراضيه مثل سقطرى والريان وتمكين الأمريكان والفرنسيين من ثرواته كشف وجه اخر للحراك الجنوبي الذي ظل يتغنى بالقضية الجنوبية منذ 2007م حيث عرف حسن باعوم بمناهضته النظام العفاشي الذي عاد اليوم الى حضنه من جديد.

هذه الخطوة أكدت للشعب حقيقة ماكان يظنه طيلة فترة الحرب منذ 2015م حيث ظل الشعب يتساءل عن دور الحراك الجنوبي لإنقاذ الجنوبيين وقضيتهم فكانت مواقف الحراك وخصوصا تيار باعوم صامته عن الفرصة التي يمكنه من خلالها اعادة دولة الجنوب.

اليوم وبعد سنوات من بيع وشراء تيار باعوم بالقضية الجنوبية يتضح جليا حقيقة التيار فقد اصبح مواليا وعاملا مع من كان يتهمهم فادي باعوم منذ 2016م بنهب ثروات الجنوب و عسكرة مطار الريان واحتلال سقطرى.

You might also like