عين اليمن على جنوب اليمن

الحراك الثوري يرفض سياسة لي الذراع التي ينتهجها الانتقالي

المشهد الجنوبي الأول/ خاص

 

اتهم الحراك الثوري الجنوبي بشكل مبطن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات بالعمل بسياسة لي الذراع التي يرفضها أبناء الجنوب عامة.

وقال المهندس عبدالناصر الشيخ نائب رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري أن أيديهم في الحراك ممدودة للحوار الوطني الجنوبي الصادق والمسؤول وأن قلوبهم مفتوحة.

وقال في تصريح مكتوب نشره على حسابه بمواقع التواصل الاجتماعي، ان المجلس الأعلى للحراك لم يكن يوما على امتداد تاريخه منذ العام 2007 م ضد الحوار، مضيفا بالقول “ولكنه ضد لي الذراع وتفريخ المكونات والتكتيكات التي لم يعد وقتها اليوم”، لافتاً إلى حاجة الجنوب للمصداقية في ربط الأقوال بالأفعال، في إشارة واضحة للمجلس الانتقالي الذي يتبنى احتكار حمل القضية الجنوبية فيما يعمل على تمكين نظام ماقبل ٢٠١١ للعودة من جديد للسلطة بدعم إماراتي.

تصريحات الشيخ جاءت في أعقاب إعلان المجلس الأعلى للحراك قبل أسبوع تجميد مشاوراته مع الانتقالي الجنوبي فيما يعرف بالحوار الجنوبي الذي دشنه المجلس الانتقالي في محاولة منه احتواء بقية الكيانات الجنوبية المؤسسة لنضال أبناء الجنوب بشأن القضية الجنوبية ضمن المجلس الانتقالي وبما يجعل هذه المكونات تابعة للانتقالي وليس شريكة له.

You might also like