عين اليمن على جنوب اليمن

لحج…قوات الإنتقالي تعدم شابا وتترك جثته في العراء

المشهد الجنوبي الأول _ لحج

في جريمة بشعة تحسب على قوات الإنتقالي وتكشف مدى عنجهيتها على ابناء محافظة لحج قالت مصادر محلية، أن قوات من اللواء الخامس دعم وإسناد التابع للحزام الأمني،  أعدمت الجمعة شابا يدعى “ماجد رشدة الحالمي”، رميا بالرصاص في منطقة السمح بمديرية حالمين، وتركت جثته في العراء.

و أكدت المصادر ، إن الجندي “ماجد أحمد مقبل الحالمي” دخل في خلاف مع قائد قوات الانتقالي “مختار النوبي”،  وذلك بعد اختطاف الأول من منزل كان يسكنه في المنطقة العسكرية، بمديرية حبيل جبر.

واضافت، أن قوات الانتقالي سيّرت حملة عسكرية للبحث عن الحالمي، ووجدته في قرية العسكرية، بمديرية حبيل جبر، واقتادته إلى مسقط رأسه في منطقة سمح، بمديرية حالمين لتنفيذ الإعدام الميداني بحقه.

ووفقا المصادر، فقد أعدمت قوات الانتقالي “الحالمي” رميًا بالرصاص، بعد تكبيله، وعصب عينيه بطريقة وحشية، وعلى مرأى من عشرات المواطنين من سكان المنطقة؛ الذين لم يستطيعوا التدخل خشية التعرض لبطش قوات الانتقالي.

وذكرت المصادر، أن الإعدام الميداني تم بحضور قوة عسكرية من الانتقالي، والتي غادرت المنطقة عقب التنفيذ تاركة خلفها جثة الحالمي في العراء دون نقلها حتى لثلاجة مستشفى المديرية.
وتضاف هذه الجريمة إلى جملة الجرائم التي تنفذها قوات الانتقالي بحق المدنيين والمخالفين لها ، بالرغم من مشاركتها  في مؤسسات الدولة، الا أنها تزال تستخدم سلوك المليشيات وتمارس الانتهاكات دون رقابة من أي جهة..

You might also like