عين اليمن على جنوب اليمن

لامتى أبين يا أصحابنا…؟!

عاصم بن قنان الميسري

لامتى ابين يا أصحابنا يا أهلنا يا خوتنا يأهل أبين  ..الى متى ؟!
ياعقالنا ومشائخنا يا أحفاد السلاطين يارجال أبين ، الأ رهاب ظهر في كل مكان في المكلاء وعدن ويافع ولحج وشبوة وفي كل بقاع اليمن ، والعالم العربي والأسلامي فترة من الزمن ينفذ مخططات ومشاريع من يصنعه ويدعمه ويموله ثم ينتهي ..لكن في أبين الأمر مختلف الأرهاب يظهر مع كل موسم وكل أزمة وكل فترة وكل منعطف سياسي وكأنه هناك من يريد يثبت للعالم ان ابين الأرض التي ينبت فيها جذور الارهاب مع كل موسم مطر…هل انتم مذركون لذالك ؟ هل تعلمون مامعنى هذا ؟ ..هل هذا يرضيكم ويرضي ضميركم ؟؟
بل ان حتى اقرب الناس لأبين جغرافيا” وسياسيا” عبر سنوات ماضية زرعوا في نفوس ابناء ابين جرح غائر صعب يلتئم عندما غرزوا في صدورهم خنخر الخيانه عندما كانوا يصفونهم بمصطلح ( القا عدة) انا اعني الأغلبية النزيهة من شباب أبين ،لمجرد اسباب سياسية او خلافات عنصرية هل تعلموا كم ضحايا هذا الاجراء العنصري اللاإنساني الكريهة ، كم عددهم واسمائهم ؟ كم نعدد لكم حتى من كبار الشخصيات و السياسيين لم يسلموا من هذا المصطلح لمجرد الاختلاف بالرأي مع الآخرين الذين يرون في أنفسهم النموذج البشري المصطفى لايختلفون عن دعاة الولاية بالشمال ، فهل تستحق أبين ذالك وهل هذا المسمى يليق برجال أبين ، ابناء أول محافظة في اليمن كله شرقه وغربه أستطاعت ان تذل الأرهاب وان تقطع شرائينه وتمزقه أشلاء بدون اي دعم او اي تدخلات عليا من اي جهة او دولة والتاريخ شاهد حي على ذالك ، فلماذا أبين يامشائخنا وعقالنا ومثقفينا دائما” يتم الصاق الشبهات والمصطلحات بها وبأبناءها بأبشع العبارات ..؟!

ثم اسألوا انفسكم…هل تستحق ابين اليوم بعد كل هذه البطولات والدماء الزكية أن يتم تقاسم اراضي أبين وتقسيمها لمربعات القتل والتصفية لحسابات سياسية وامراء حروب من العلم الى مودية لكي يتم استنزاف دماء أبطال هذة المحافظة الأبيه ورجالها الشجعان ، هل تستحق ابين كل هذة الميازين و الجبايات  على امتداد طرقها واسهمت في غلاء الأسعار التي اثقلت كاهل المواطن واشعلت فيه الفقر ..هل يرضيكم يامشائخنا هذا يامثقفينا يا فطاحله السياسة اين انتوا ..؟؟ اظهروا علينا نريد نسألكم لماذا عند أبين تبتلعون ألسنتكم وتختفون عن الظهور والتصريحات والشجب والاستنكار وعند غير اهل أبين من ذا الذي يشبهكم في كل شيئ ،  أبين اولى بكم من مشاكل الجمهوريتين جنوبا” وشمالا” ومن القومية العربية ومن كل أهل المعالي ، هنا ابين اساس قوميتكم وتربه ارضكم؟؟ متى توفون لها ولو بكلمة ؟
ثم أين رسائل علي ناصر محمد التي يتناقلها مقراط يوميا” عن السياسة والريادة ، نريد رساله منك لابناء ابين لتنويرهم لمعرفة مصالحهم ومستقبلهم ،اين تصريحات الاخ والوالد العزيز أحمد بن أحمد الميسري عن كل مايدور في مودية ووادي عويمران من قتل وتهجير وصراع هوامير النفوذ ؟؟ مودية أولى بكم خيركم خيركم لأهله ؟
اين سلاطين آل فضل اين الشيخ وليد الفضلي مما يحصل في شقرة راح فيها خيرة الشباب دون اي هدف.. لماذا لم يتحدد مصير الجنوب فيها بعد كل هذة الدماء ام ان المطامع خفية ، لماذا لاتزال تلك القوات باسطة على تراب واراضي شقرة والشيخ سالم والطرية تكلموا نريد الناس تفهم مايدور صارحوا أهلكم  ؟
اين سلاطين الدولة اين المشائخ مما يحصل في أحور من قتل وتقطعات شبهة يومية لماذا لاتتكلمون انكروا المنكر ولو باللسان والكلمة ؟
اين مشائخ الكور اين سلاطين العواذل من كل ماهو حاصل في عقبة ثرة لماذا لاتفتحون طريقها ،لماذا أهلكم في الظاهر ومكيراس يعانون الويل والضيم وانتم مستكفون عنهم وكأنكم رضيتم بلودر دون ظاهرها وكورها ؟

صدقوني وخدوها نصيحة من لاتهمه مصلحة أبين الجامعة وشعبها لن يهمه مصالح أهله وقبيلته خدوا كلامي او تجاهلوه

ان مايحصل في عويمران من قتل وأفساد وسفك للدماء الطاهرة وما حصل في شقرة والشيخ سالم منكر عظيم وذنب لاغفران له عند رب العالمين من سفك للدماء وقتل؟ لا أحد يقول ان مايحدث في عويمران إرهاب بل الإرهاب هو الصمت عن كل مايدور بل اين هو الأرهاب هذا الذي لانرى له قتلى ولا عتاد عسكري مذمر ولا معدات ولا آليات ولاحتى يراه جنودنا الأشاوس الذين يدفعون ثمن حياتهم يوميا” بين شهداء وجرحى دون معرفة من يواجهون فأي ارهاب هذا لايرى بالعين ولا له وجود في الأرض ولا ندافع عن تلك العناصر اللعينة وانما نريد معرفة حقيقة مايدور …؟!!

اعذروني على صراحتي معكم واتمنى ان تصارحوا الناس بحقيقة كل مايدور وانتم تعلمونه لجل ان يعذرونكم الناس ويغفرون لكم صمتكم …لكن صارحوهم الان ووجهوهم وخاطبوهم سياسيا” وقبليا” ودينيا’ وثقافيا” مثلما تخاطبون دول العالم قاطبة وتحرصون على مصالحهم وتنظروا لهم وتتكهنوا لمستقبلهم..

يجب ان يعلم الجميع في ابين انهم دون استثناءمستهدفون لطالما اننا قبائل وجماعات لاتجمعنا كلمه ولا موقف ولاداعي، فقد تتعدد او تختلف طرق الموت ولكن المستهدف أبين وابناءها سوى كانوا مشائخ او قادة عسكريين في جيش او أمن او حزام او حتى كمواطن بريئ يصيبك ما اصاب القوم سوى بالارهاب الموول او الارهاب المسيس او الأرهاب المضاد مثلما حصل لأسر المعجله سابقا” من مجزرة راح ضحيتها العشرات او كما حصل مع قبائل آل فطحان في مودية من تهجير قصري من وديانهم وشعابهم بحجه الأرهاب
اتفقوا يا أهل أبين واتركوا الخلافات وحافظوا على رجالكم أحياء قبل ان تبكوا عليهم أموات فكل قطرة دم ابينية غاليه

الى متى يجب ان نستمر في ضلالنا هذا ابد الذهر ، متى نفهم الوضع وحقيقة مايدور ونعرف اين تجتمع مصالحنا واين الخراب لامتى ونحن في جهل تسوقنا العواطف هنا وهناك ولانعلم اين مصيرنا ومستقبل آبناءنا على هذة الأرض

يجب ان يتوقف هذا العبث
يجب ان يدعي الداعي للم وجمع شمل الناس
يجب ان يتخد كل مشائخ وعقال وشخصيات وضباظ وعسكر محافظة أبين موقف حازم من كل هذا العبث الحاصل ووقف كافه السيناريوهات المتكررة والمفضوحة التي راح ضحيتها يومنا هذا من خيرة الناس وأشجعهم واكرمهم ، يجب ان ينتهي الأرهاب بكل أنواعة وأشكاله وأصنافه يجب ان تتعافى أبين من جراحها المثخنة يجب ان يبنى مستقبل أجيالها بالعلم والمعرفة يكفي ماقد حصدته الحروب من أجيال سابقة وحاضرة في أبين كان الجهل أبرز أسبابها .

قلت ما اردت قوله كشخص له تاريخ وله جذور وله ماضي وحاضر ومستقبل في ارضه وارض اجداده وارض كل من بارك هذة الأرض الطيبة أبين ، ودعى لأهلها ، وضمن لهم لأسلافها الجنة ، رسولنا محمد بن عبداللاه المبعوث رحمة للعالمين صلوات ربي وسلامه عليه

رحم الله كل من فقدناهم اليوم ،وكل من فارقونا وكل من كانوا ضحية لمؤامرات خبيثة تفتك في جسد أبين وفي أرضها وابناءها كانوا ضحية سياسات ومصالح وحروب عبثية كان السكوت والتفرقة عنوانها ربما يطول الصمت ولكن اعلموا علم اليقين ان لا أحد فيكم مستثناء فالساكت عن الحق شيطان أخرس ومن تهون لديه مصائب الناس تصعب غدا” مصائبه

الشيخ عاصم بن قنان الميسري

You might also like
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com