عين اليمن على جنوب اليمن

ناشطون جنوبيون يحذرون دولة قطر من التدخل في شؤون الجنوب

المشهد الجنوبي الأول/متايعات

حذر ناشطون جنوبيون، دولة قطر من التدخل في شؤون الجنوب، بأي شكل كان، لما لذلك من خطر على سير العمليات الأمنية ضد الإرهاب.
وقال الناشطون الجنوبيون، ان من شأن تدخل قطر في عدن والجنوب، من خلال دعم جماعات اخوانية، او أي جماعات موالية لقطر، سيؤدي الى عودة الأمور الى المربع الأول، وإعادة الاعمال الإرهابية الى الواجهة، ودخول المناطق الجنوبية الى سيناريو ليبي جديد في المنطقة .
وعبر الجنوبيون، عن رغبتهم، بعدم تدخل قطر اليوم، في شؤون عدن والجنوب، خاصة بعد استتاب الأمن، وسيره نحو الاستقرار الدائم، جراء الخطط الأمنية التي وضعها التحالف العربي، واشرفت عليها دولة الإمارات العربية المتحدة.
واكد الناشطون ، ان دولة قطر، لم يكن لها منذ بدء التحالف العربي عملياته، أي دور في عدن والجنوب، ولهذا لا يمكن ان تتدخل اليوم، لدعم جماعات مشبوهة، او لها علاقات بالارهاب، خاصة الجماعات المنتمية للإخوان المسلمين، مشيرين ان ذلك سيؤثر سلبا على سير العمل الأمني في عدن والجنوب، وينعكس بصورة مباشرة على فشل التحالف العربي في تحقيق الامن للمحافظات الجنوبية المحررة.
وأضافوا، أنه لا يوجد لقطر أي حواضن جنوبية، نتيجة عدم ارتباطها منذ البداية بمعاناة الشعب في الجنوب، لا من حيث الدعم والإغاثة، او المشاركة في العمليات القتالية وسيكون أي تدخل لها في اللحظة الراهنة بعدن والجنوب، عملا سلبيا وداعما لعودة الجماعات الإرهابية للظهور مجدداً، بعد ان تم ضربها وهزيمتها.
ودعا الجنوبيون، دولة قطر حكومة وشعباً، الى النأي بعدن والجنوب، عن أي خلافات ناشئة بينها وبين بعض دول التحالف، مؤكدين ان الجنوب لن يكون مسرحا لأي خلافات من شانها زيادة معاناة الناس، وتحويل الجنوب الى ليبيا أخرى.
وناشد الجنوبيون، شعب قطر، ومنظماته المدنية، الى رفض أي توجه لقيادتهم في التدخل بشؤون عدن والجنوب، والضغط العملي لمنع ذلك، كون المنطقة العربية ليست بحاجة الى مزيد من الصراع، او تعميم السيناريو الليبي على الجنوب .
You might also like