عين اليمن على جنوب اليمن

قوات الحزام الأمني تتعهد بالسيطرة على عدن وتقدم أدلة تثبت ارتباط قيادات عسكرية موالية لهادي بالقاعدة

المشهد الجنوبي الأول / عدن
توعد قائد اللواء الأول دعم وإسناد العميد منير محمود اليافعي المعروف بـ«أبو اليمامة»، بالانقضاض على العاصمة عدن والجنوب في الأيام القريبة والسيطرة على الأرض وإدارتها، وبشّر شعب الجنوب وطرد الحكومة الفاسدة منها.
جاء ذلك في كلمة نارية ألقاها القائد العسكري الجنوبي البارز منير اليافعي، أمس الاحد، خلال تدشين المرحلة الثانية من العام التدريبي 2018م في معسكر الشهيد اياد بن سهيل اليافعي (معسكر الجلاء سابقاً) في مديرية البريقة بالعاصمة عدن، بحضور ومشاركة قيادات عسكرية من التحالف العربي، وقيادات عسكرية وأمنية جنوبية بارزة.

وقال العميد منير: أبطال قوات المقاومة الجنوبية أحييكم تحية النصر والاستقلال والثورة الجنوبية، من هنا من معسكر الشهيد البطل اياد بن سهيل اليافعي، معسكر الأبطال معسكر الرجال، نرسل رسائل لمن يفهمها.

وأضاف: اننا اليوم ندشن المرحلة الثانية من العام التدريبي 2018م، ليس ندشن بل نحن نعد للانقضاض على جنوبنا الحبيب وعلى عاصمتنا عدن، أنا اقولها فليسمع من يسمع نحن نعد العدة من أجل السيطرة على الأرض وإدارتها، وليس حماية الفسدة والفاسقين و«الكروش الكبيرة»، وإنما السيطرة على الأرض وإدارتها وطرد كل الفسدة وحكومة الذل والعار التي جُلبت إلينا.
وتابع حديثه: ونحن ندشن اليوم فأننا في أتم الاستعداد إلى جانب قواتنا قوات المقاومة الجنوبية في كل أنحاء الجنوب، إلى جانب المقاومة الجنوبية والأحزمة الأمنية في عدن ولحج وأبين والضالع والنخبة الشبوانية والنخبة الحضرمية والنخبة المهرية، ونحن على تواصل مستمر من أجل الانقضاض والسيطرة على الأرض وإدارة بلادنا، ها هو اليوم كلام مغاير وليسمعه الأعداء والأصدقاء، فشعب الجنوب قد ضحى بالكثير وسيضحي من أجل الجنوب.
وبعث اليافعي رسالة إلى رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، قال فيها: أقولها ورأسي مرفوع بهؤلاء الشباب قوات المقاومة الجنوبية، إنك يا رئيس الجمهورية اعتمدت على كل «السرق» في اليمن شماله وجنوبه، والذين استطاعوا خلال فترة الثلاث سنوات من التحرير أن يعيثوا في الأرض فساداً وأن يذلوا شعبنا في كل خدماته من الكهرباء والبترول والراتب والتغذية وكافة مجالات الحياة، فنقول كلا وألف كلا نحن لن ننحي نحن عاهدنا الله وعاهدنا شهدائنا بأننا سائرون إلى النصر باذن الله أو اللحاق بهم لاكتمال ثورتنا، فثورتنا لا زالت ناقصة بإدارة الأرض.
كما خاطب اليافعي الرئيس هادي بالقول: في مأرب توجد حكومة، ولماذا سمحتم لحكومة مأرب بكل أنواع الحرية وإدارة دولتهم بالرغم أن مأرب لا تطالب بدولة، ولكن شعب الجنوب منذ 94 يطالب بدولته، ومحافظ مأرب سلطان العرادة يقود دولة في مأرب بمساعدة حكومة الشر والنفاق وحزب الإخوان التكفيري، الذي يكن للجنوب كل العداء، ونحن نكن له كل العداء، وباذن الله نحن قادرون على إدارة دولتنا لأنهم لم يسمعوا لصوت العقل وصوت الساسة، ولا يفهمون إلا لغة واحدة هي لغة السلاح فليكن السلاح ونحن لها.

 

وأعرب عن أسفه أن يتم رفع علم دولة الاحتلال في لودر بمحافظة أبين، لودر الشموخ والتضحية والإباء التي انطلقت منها اللجان الشعبية الجنوبية لتحريرها من الإرهاب في عام 2011م، وقال: اليوم هناك من تجرأ ولكن مع الأسف، وأقولها للعالم إن قائد معسكرها ينتمي إلى تنظيم القاعدة، ولدي كل الأدلة والإثباتات، وأنا من يحارب القاعدة والإرهاب، فهو أحد من كان يؤيها في بيته عند محاربتنا الإرهاب.

وطالب أبناء محافظة أبين «بعدم السماح لأي عميل أو معتوه أو أجير بأن يتجرأ على الإرادة الجنوبية، كون أبين هي الثورة والانتصار والصمدي «علي الصمدي»، الذي يعد أول من قرأ بيان تحرير الأمن المركزي في عدن بشهر مارس 2015م، وهو أحد أبطال أبين الأبية صانعة الرجال والأبطال.

You might also like