عين اليمن على جنوب اليمن

الأحمر يدفع بتعزيزات الى شقره ونوايا للهجوم على زنجبار

المشهد الجنوبي الأول ــ خاص

دفع نائب رئيس الجمهورية “علي مسن الأحمر” بدفعة جديدة من مليشياته ومليشيات حزب الإصلاح مساء امس الثلاثاء الى مدينة شقرة الساحلية شرق محافظة أبين في تصعيد جديد لعملياتها ضد الحزام الأمني والقوات المساندة له.

وقالت مصادر عسكرية ان قوة كبيرة من مسلحي الأحمر وحزب الإصلاح المنظوين تحت غطاء الشرعية وبقيادة العميد الإخواني “عبدالله الصبيحي” وصلت، مساء الثلاثاء، إلى بلدة شقرة الساحلية شرقي محافظة أبين، لتعزيز قوات الأحمر المتمركزة في محيط بلدة شقرة وموقع قرن الكلاسي وسلسلة جبال العرقوب، إلى الشرق من زنجبار عاصمة محافظة أبين

وفي ذات السياق استهدفت عملية ارهابية مبنى قوات الحزام الامني في معسكر محور المنطقة الوسطى بمديرية لودر وسط محافظة أبين.

 

وأفادت مصادر مطلعة أن انفجارا هز جبل عكد بالودر ومحيط المنطقة، مضيفة أن المسلحين قاموا بتفجير مقر الحزام بمنطقة عكد.

هذا وقد قامت قوات الحزام الامني باخلاء المقر قبل اكثر من اسبوع عقب الاحداث التي شهدتها محافظة أبين مؤخرا.

وتعد هذه التحركات للأحمر وقواته هادفه الى مواصلة المعارك في محافظة أبين والتقدم نحو زنجبار التي تسيطر عليها قوات الحزام اضافة الى مواصلة المعارك في محافظات الجنوب ومحاولات العودة الى عدن حسب خطط عسكرية يديرها علي محسن الأحمر وقياداته العسكرية

You might also like