عين اليمن على جنوب اليمن

شبوة على صفيح ساخن وسيناريوهات مختلفة للفوضى

المشهد الجنوبي الأول | خاص

 

مازالت الفوضى هي سيدة الموقف في محافظة شبوة اليمنية التي يتجاذبها الصراع على السيطرة بين مليشيات الاصلاح وقوات المجلس الانتقالي وبالرغم من تعزيزات التي وصلتها من قبل حكومة هادي في محاولة لتهيئتها كقاعدة للإصلاح بديلة عن محافظة مارب التي باتت بين قوسين او ادنى من السقوط في يد قوات الحوثي
إلا أن الكثير من أبناء محافظة شبوة أعلنوا رفضهم لوجود قوات الإصلاح ومليشياتة المسلحة في المحافظة الامر الذي جعل المحافظة تعيش حالة من الفوضى وصل حد الصراع المسلح وتزايد عمليات الدهم والاعتقالات لانصار الفصيلين فقد شهدت الايام القليلة الماضية صراع محموم للسيطرة على المحافظة فانتقالي عسيلان مثلا ادان ما اسماها بالاعمال القمعية التي قامت بها مليشيات الاصلاح ضد قيادات ماتسمى كتائب المقاومة الجنوبية وايضا اعتقال عدد من الشخصيات التي تتبع وتؤيد المجلس الانتقالي اضافة الى اجراءات واعتقالات مماثلة قامت بها فصائل تابعة للمجلس الانتقالي لم تفلح كلا الاجراءات للطرفين في تحقيق السيطرة على المحافظة التي باتت على وشك تفجير صراع قبلي مسلح ينذر بكارثة كبيرة تهدد امن المواطنين مع عجز الاطراف عن حسم الموقف عسكريا وهذا ما بدى واضحا اليوم من خلال سقوط قتلى وعدد من الجرحى في اشتباكات قبلية بين ال طلال وال دهشل بلحارث في مديرية عسيلان بسبب نزاع في ظاهرة على ساقية بوادي الغويل بعسيلان وباطنة حرب قبلية للسيطرة على النفوذ في المديرية اضافة الى الاشتباكات التي تجري في عتق عاصمة المحافظة وعدد من المديريات لضمان السيطرة على المحافظة من قبل حلفاء الاحتلال وعجز تحالف الاحتلال عن فرض تهدئة للحفاظ على امن المحافظة التي باتت تسير نحو الفوضى بخطوات متسارعة في مستقبل مجهول ومظلم ينتظرها حسب المؤشرات الموجودة على الارض.

You might also like