عين اليمن على جنوب اليمن

الإنتقالي الجنوبي بين الولاء للجنوب وخدمة التحالف ومشاريعه

المشهد الجنوبي الأول _ خاص

في الوقت الذي يتطلع فيه الجنوبيين للإنتقالي الجنوبي بأن يثبت لهم بخطوات عملية نيته في تحقيق حلمهم وطموحهم والتخفيف من معاناتهم واثبات هويته الجنوبية يؤكد الإنتقالي باعماله انه يخدم التحالف اكثر من الجنوبيين انفسهم.

ففي المحافظات الجنوبية التي يسيطر عليها الإنتقالي يعيش المواطنين اسوأ الظروف بانعدام الخدمات وزيادة المعاناة التي وعدهم الإنتقالي بتخفيفها بل يكشف تدريجيا تخليه عن مسؤلياته تجاه الجنوبيين.

وقد كشف عن ذلك نائب رئيس المجلس الإنتقالي ” هاني بن بريك ” بقوله في تغريدة على تويتر ان المجلس لن يتحمل مرتبات مقاتليه في المستقبل او توفير اي خدمات لابناء الجنوب .

ولم يقدم الإنتقالي لأبناء الجنوب حتى اللحظة سوى تقديم الشباب الى الصفوف الأمامية لجبهات القتال والتصريحات الإعلامية بين فترة واخرى عن اتفاقات مع الشرعية بتوجيهات التحالف.

ومن جانب اخر يثبت الإنتقالي انه اكثر ولاءا للتحالف على حساب الجنوب فترحيبه بالقوات السعودية والإماراتية على ارض الجنوب واعلانه التطبيع مع اسرائيل على غرار مايفعله التحالف كما جاء على لسان النائب هاني بن بريك يؤكد ولاءه المطلق لهم وتنفيذه توجيهاتهم حرفيا.

ويرى مراقبون ان كل خطوة تقرب الانتقالي من التحالف تبعده في نفس عن الجنوبيين فقرب الانتقالي من اسرائيل يلغي هويته الجنوبية التي تحافظ على اللحمة والروح الوطنية الجنوبية والعربية وتحافظ على المقدسات الاسلامية وهذا مايرفضه الجنوبيين علاوة لتمكين التحالف من الجنوب وثرواته وسلب الجنوب حقوقهم

You might also like