عين اليمن على جنوب اليمن

في ظل غياب الدولة في مناطق الشرعية، وجود فارق في سعر الدولار بين عدن وصنعاء…

مكرم العزب

فإنه إذا تم ارسال حوالة مالية من تعز أو عدن إلى صنعاء مبلغ 100 الف ريال عمولة التحويل تصل إلى ما بين 20 إلى 30 الف ريال وهذا يبدوا طبيعي بسبب فارق سعر الصرف

لكن الشي غير الطبيعي هو أنه أثناء ارسال حوالة من صنعاء إلى تعز أو عدن بمبلغ 100 الف يتم تسليم مستلم الحوالة 100 الف فقط

والمفروض يتم تسليمه ما بين ال 120 و128 الف ريال.

 

شرعية تديرالبنك وخبراء ولجنة اقتصادية عليا بمرتبات لاتقل لكل واحد عن 5000 $، ولم يستطيعوا أن يصلوا إلى مستوى ادارة مليشيا محاصرة.

 

انهيار العملة في مناطق الشرعية أكبر مؤشر على فشل الشرعية والتحالف في ادارة الملف الاقتصادي في اليمن.

 

المواطن اليمني لم يعد يتحمل المزيد من انهيار العملة في ظل انقطاع الرواتب لشرائح كثيرة،وغلاء الأسعار،وعدم تسليم العلاوات والتسويات.

 

حقوق الموظفين المصادرة من حكومة الشرعية لا تسقط بالتقادم حسب القانون،وعدم إيفاء الشرعية بحقوق موظفيها يسقط شرعيتها.

You might also like