عين اليمن على جنوب اليمن

عام على اتفاق الرياض…فرصة ثمينة للتواجد الأجنبي في الجنوب لاغير

المشهد الجنوبي الأول _ خاص

يمثل اتفاق الرياض بالنسبة للجنوبيين كابوسا على وحدة الصف الجنوبية ووسيلة للتوغل الأجنبي في الأراضي الجنوبية ونهب ثروات الجنوب.

فاتفاق الرياض الذي مر عليه عام كامل لم يتم تنفيذ اي جزئية منه سوى ادخال اكبر قدر من القوات السعودية والاجنبية الى عدن وبقية المحافظات واتاحة الفرصة لاقتراب البوارج الامريكية من ميناء عدن اضافة الى التحرك الامريكي والبريطاني السياسي في شؤون الجنوب.

ففي الاونه الاخيرة كثفت امريكا وبريطانيا لقاءات مسؤوليها بقيادات جنوبية بل الوصول الى محاضرة النساء الجنوبيات كما فعل الملحق العسكري الامريكي الاسبوع الماضي في حضرموت حيث حاضر العشرات من نساء المحافظة.

ويعد هذا الاتفاق اكبر فرصة لامريكا وبريطانيا بل واسرائيل للتثبيت من خلاله تواجدهم فقد فككوا به اللحمة الجنوبية الواحدة التي من الممكن ان تقف صخرة ضد التدخل الاجنبي وبزيادة المكونات واتساع رقعة الخلاف يمكن العدو من تحقيق احلامه والوصول لغياته المرجوة

You might also like