عين اليمن على جنوب اليمن

التحذيرات باستنزاف ألوية العمالقة بمعارك شمالية بدأت تتحقق.. في يوم واحد فقط مقتل 81 عنصراً وقيادياً

المشهد الجنوبي الأول / خاص

 

 

سبق أن حذرت مصادر قيادية سياسية وقبلية في الجنوب بحسب ما نشره المشهد الجنوبي الأول في تقارير سابقة من مؤامرة تحاك ضد القوات الجنوبية من بينها ألوية العمالقة ومن ذلك دفعها لمعارك الهدف منها فقط استنزاف هذه القوة البشرية الضاربة التي يمتلكها الجنوب.

ويبدو أن تلك التحذيرات بدأت تتحقق بالفعل وذلك بالنظر إلى حجم الخسائر التي تتكبدها قوات العمالقة جراء الدفع بها للتوغل في جبهات قتال شمالية ضد الحوثيين.

ففي الإحصائية المعلنة بعدد القتلى من ألوية العمالقة الذين سقطوا فقط خلال أمس الأربعاء في معارك ضد الحوثيين بمديرية بيحان في مأرب، بلغ العدد الكلي لهم بحسب الكشوفات الطبية في شبوة (81) قتيلاً بينهم قيادات، فيما الجرحى وبحسب ما نشرته وسائل إعلام متعددة بلغوا نحو 100 شخص، هذه الإحصائية فقط ليوم واحد فكم هو العدد الكلي للخسائر البشرية بصفوف العمالقة منذ بداية المعارك في مأرب.

وبالنظر إلى حجم التكلفة البشرية التي تتكبدها ألوية العمالقة في معارك شمالية فإن حجم التقدم البري على الأرض لا يساوي شيئاً مقارنة بما تخسره هذه القوات من مقاتلين فيما قوات الشرعية وتنظيم الإخوان لا يحركون ساكناً على الرغم من أن احتدام القتال يقع ضمن المناطق التي يفترض بأنهم ينتشرون فيها.

ليس من واجب أو مسؤوليات القوات الجنوبية (العمالقة) القتال نيابة عن مليشيا الإخوان المسلمين في مأرب، هكذا يقول الشارع الجنوبي، والأحرى بقيادات هذه القوات الدفع بها لاستكمال استعادة السيطرة على باقي المناطق الجنوبية الخاضعة لسيطرة المليشيا الإخوانية والتنظيمات الإرهابية التابعة للإخوان في كل من أبين وحضرموت.

فيما يلي كشف بأسماء قتلى ألوية العمالقة ليوم أمس الأربعاء الذين سقطوا بمواجهات معارك عقبة ملعاء في مديرية حريب والتي لم يثبت حتى اللحظة حقيقة السيطرة عليها من عدمه في ظل نفي الحوثيين إحراز العمالقة أي تقدم فيها.

You might also like